تجميل الأعضاء التناسلية بالليزر

هل تتذكرين مظهرك قبل الزواج

مع تقدم النساء في السن، تبدأ الأعضاء التناسلية في فقدان شكلها. تصبح العضلات مرتخية، ويدبأ الجلد المحيط بالمهبل بالتدلي. كما أن الجدران الداخلية للمهبل تفقد شكلها بسبب ضعف العضلات. وهذا يؤدي إلى قلة المتعة أثناء ممارسة الجنس. كما يكون مظهر الأعضاء التناسلية مخيبا لآمال العديد من النساء. ظهرت العديد من الحلول لعلاج هذا النسيج واختفت في الماضي ، ولكن لم يكن أيا منها فعالا وآمنا مثل تقنية تجميل الأعضاء التناسلية بالليزر.

ما هى عملية تجميل الأعضاء التناسلية بالليزر ؟

هذه واحدة من أحدث التقنيات المستخدمة في جميع أنحاء العالم لتضييق جدران المهبل. ويمكننا أن نستخدم نسخة مختلفة من العملية لعلاج الجلد الزائد المحيط بالمهبل  الذي يجعل الأعضاء التناسلية الأنثوية تبدو القبيحة. أفضل ما يميز تكنولوجيا الليزر هو أنه يمكن إجراء العملية كاملة في أقل من ساعتين. نستخدم التخدير الموضعي لمساعدة المرضى على تجنب الإحساس بالحرق أثناء العملية.

تجميل الأعضاء التناسلية بالليزر هو نسخة مختلفة من علاج أمراض النساء التي استخدامت لسنوات في علاج سلس البول لدى النساء. كما يمنع استخدام الليزر نزول الدم أثناء الجراحة و يمكن إجراء العملية بأكملها في غضون دقائق.

ما الذي يحققه تجميل الأعضاء التناسلية بالليزر

أحد الأشياء التي تزعج المرأة في المهبل هو قطره. بعد عملية ولادة الأطفال الطبيعية ونتيجة لعملية التقدم في السن، يزداد قطر المهبل ليس فقط داخليا ولكن خارجيا أيضا . وذلك لأن شدة العضلات أصبحت مرتخية في هذه المنطقة. ونتيجة لفقدان شدة العضلات، يتضاءل الإشباع الجنسي مع مرور الوقت. يزيد تجميل الأعضاء التناسلية بالليزر من عملية الإشباع الجنسي مرة أخرى عن طريق شد وتضييق عضلات المهبل.

يستطيع الجراح في الكثير من الأحيان الدمج ما بين تجميل الأعضاء التناسلية بالليزر مع  عملية لابيابلاستي. والغرض من هذه العملية الأخيرة هو التخلص من الجلد الزائد الذي يجعل مظهر المهبل قبيح. يكون الجلد الزائد أكثر قتامة من البشرة مما يجعل المنطقة بأكملها تبدو غير جذابة وقبيحة. وفي هذه الحالة يمكن الجمع بين ثلاثة من أفضل عمليات الليزر للحصول على أفضل النتائج. العملية الثالثة التي يمكن إجرائها هي التبيض باستخدام الليزر. بعد الانتهاء من إجراء العمليات الثلاثة، ستحصلين علي مهبل أكثر إحكاما وأكثر جمالا مع جلد أقل حوله. ستعيد العضلات الضيقة إليكي المتعة التى كنتى تشعرين بها أثناء النشاط الجنسي، وجمال المنطقة الحساسة سيجعلك واثقة في  مظهر جسمك بالكامل مرة أخرى.