استخدام دهون غنية بالخلايا الجزعية لتجميل الوجه

يهتم جميع الأشخاص بمظهرهم ودائما ما يرغبون في أن يظهرو بمظهر أكثر شبابا وحيوية، هناك الكثير من الطرق التى يمكن استخدامها لتجميل الوجه. منها الحشو الجلدي، حقن البوتكس، شد الوجه ومثلها من عمليات التجميل. هذه العمليات يعرفها الجميع ولكن الطريقة الجديدة في عالم تجميل الوجه هي نقل الخلايا الدهنية الغنية بالخلايا الجزعية.

شد الوجه عن طريق الدهون الغنية بالخلايا الجزعية

عادة ما يتم الإشارة لهذه العملية بأنها عملية شد للوجه. ولكن عمليا هي ليست عملية شد للوجه. أكثر ما يميز عملية تجميل الوجه باستخدام الدهون الغنية بالخلايا الجزعية عن عملية شد الوجه التقليدية هو التدخل الجراحي. بينما تحتاج عملية شد الوجه التقليدية إلي عدة جروح، لا تحتاج عملية زراعة الدهون إلي أي جروح. تحتاج عملية نقل الدهون الغنية بالخلايا الجزعية إلي شفط الدهون وحقنها فقط. أولا يقوم الجراح باستخراج بعض الدهون (التي تحتوي علي ملايين من الخلايا الجزعية بداخلها) من بعض أجزاء الجسم وبعد ذلك يقوم بحقنها في المناطق المرغوب في شدها من الوجه. ولهذا تعتبر هذه الطريقة قريبة جدا من عملية زراعة الحشو الجلدي.

ما هي الخلايا الجزعية؟

لتبسيط الأمر: تعتبر الخلايا الجزعية أم جميع الخلايا الموجودة في جسدك، تولد الخلايا الجزعية المئات والآلاف والملايين من خلايا مشابهه في جسدك. تستخدم هذه الطريقة الخلايا البالغة. توجد الخلايا الجزعية في جميع الأنسجة الموجودة في الجسد بما في ذلك الأنسجة الدهنية. يمكن أن يحتوى طرف إصبع من الدهون المستخرجة من الجسد علي الملايين من الخلايا الجزعية.

عملية شد الوجه باستخدام الخلايا الجزعية

كما ذكرنا في السابق لا تحتاج هذه العملية لأي جراحة. ويتم استخدام مسكن آلام عن طريق الفم بجانب التخدير الموضعي أثناء هذه العملية. مما يجعل هذا النوع من العلاج يشبه علاج الأسنان. ويستخدم التخدير الموضعي في كلا من المكان المتبرع بالخلايا والمكان المتلقي للخلايا. وتعتبر منطقتي أوسط الفخذ والبطن من المناطق المانحة للدهون لاحتوائهما علي كمية كبيرة من الخلايا الجزعية. لا يقوم الطبيب بتنقية وغسل الدهون وإخضاعها للطرد المركزي في هذه العملية. ويكن يقوم الجراح بإضافة منشطات للنمو للدهون قبل زراعتها في الوجه. تحتاج العملية إلي زراعة الدهون في ثلاث طبقات مختلفة.

الطبقة الأولي تكون علي العظام مباشرة، والطبقة الثانية تكون في العضلات والطبقة الأخيرة تكون أسفل الجلد مباشرة، وسيقوم الجراح بعد ذلك بإجراء تقشير كيميائي للتأكد من إزالة كافة التجاعيد والتشققات. كما تساعد هذه العملية على تنشيط الخلايا الجزعية للحصول علي نتائج واضحة بشكل أسرع. لا تخف من التورم الذي يأتي كزء من العملية وقد يستمر لمدة ثلاثة أيام. ولكن بمجرد مرور أسبوعين لن تري أي آثار جانبية للعملية. وخلال الأسابيع التالية للعملية سوف تلاحظ أن وجهك يبدو أكثر امتلاء وأكثر جمالا وجاذبية.

إختيار الجراح الذي سيجري العملية

أحد أهم القرارات التي ستتخذها قبل إجراء عملية تجميل الوجه باستخدام الخلايا الجزعية هي إختيار الجراح المناسب للعملية لتجنب حدوث أي مشاكل في العملية أو النتائج، من الأفضل أن تختار أفضل الأطباء المخترفين الموثوق فيهم المعروفين لإجراء العملية. في هارمونيا للسياحة العلاجية لدينا أفضل الأطباء المؤهلين الموثقين المدربين الذين يستطيعون ان يوفروا لك المظهر الرائع والنتائج التى تسعي للحصول عليها.